حزن في وسط الأسرة التربوية بالجلفة / أستاذ حارس بمتوسطة الإمام بربيح القديمة يلقى حتفه ويتوفى بمستشفى الجلفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حزن في وسط الأسرة التربوية بالجلفة / أستاذ حارس بمتوسطة الإمام بربيح القديمة يلقى حتفه ويتوفى بمستشفى الجلفة

مُساهمة  نازك الملائكة في الخميس يونيو 07, 2012 7:35 pm

أفادت مصادر مقربة من محيط متوسطة بربيح القديمة بالجلفة أنّ أستاذ مادة الرياضيات بإكمالية البساتين بحي 05 جويلية و الذي كان يشتغل وظيفة حارس بالمتوسطة قد لقي صباح اليوم حتفه إثر تعرضه لفقدان الوعي...و أشارت نفس المصادر أنّ الضحية المتوفى تعرض لإحدى النوبات بسبب إحدى الضغوطات من طرف أحد المترشحين الذين كانوا في فترة الامتحانات...

و لمعرفة حيثيات القضية تنقلت "الجلفة إنفو" لمكان الحادثة لمعرفة الأسباب أين التقت برئيس المركز السيد "شرفاوي قويدر" الذي أكد في تصريحه لنا أنّ الحادثة التي وقعت في حدود الساعة منتصف النهار و النصف أي بعد الانتهاء الرسمي للامتحان كانت بسبب في ارتفاع ضغط الدم للأستاذ "محمدي محمد عبد العزيز" الذي أتم حراسته و كان على وشك المغادرة ليصاب بعدها بارتفاع مفاجئ للضغط الدموي مما استدعى إلى نقله على جناح السرعة لمصلحة الاستعجالات الطبية بحي عين الشيح بالجلفة ليلفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى بعد أن تلقى الإسعافات اللازمة.

و قد أشار طبيب المركز لذات المؤسسة أنّ الضحية كان يعاني في وقت سابق من هذا المرض، و لكن كان القدر أقوى في ذلك، و قد قدم رئيس مركز الامتحان للجهات المعنية تقريرا يوافيهم بالحادثة و كان التقرير كما هو موضح في الصورة



يذكر أن الأستاذ محمدي عبد العزيز الذي ووري الثري في مسقط رأسه بمسعد . كان قد درس سابقاً في كل من متوسطة دلدول، متوسطة سي احمد بن عطية بمسعد، اكمالية قرية اولاد عبيد الله و أخيراً بإكمالية حي الحدائق الجديدة بالجلفة

رحم الله الفقيد و غفر له و ألهم أهله و ذويه الصبر و السلوان، إنا لله و إنا إليه راجعون

_________________
باشتياقٍ إليكَ يا الله ..
جئتكَ روحاً بلا حياة .. تحملني خُطىً أثقلتها الذنوب ..
و ألهثُ بأنفاسٍ هدَّها فرطُ الأنين
..
عثراتُ أيامِي تلاحقني .. وتحكمُ عليَّ أسوارَ اليأسِ .. فَلا أفيق ..!
وعتمةُ الهوَى حجَبتْ عنِّي أنوارَ الرحمـَـاتِ .. فتهتُ الطريق ..!
كم كانَ ليلي موجعاً ..
رغمَ صرخاتِ العتاب التي تقتلني كلَّ حين ..
رغمَ الحنين ..
رغمَ كل شيَء ..!
بحثتُ عن عمري على امتدادِ أيامي بعدَ بعثرة السِّنين ..
و لملمتُ الشتاتَ منيباً .. لأقف ببابك يا ملاذي ..
بقلم العضوة نازك الملائكة

نازك الملائكة
مشرف مادة اللغة العربية وآدابها
مشرف مادة اللغة العربية وآدابها

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى