قصائد.. للشاعر أمجد مكاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصائد.. للشاعر أمجد مكاوي

مُساهمة  نازك الملائكة في الإثنين مارس 26, 2012 7:23 pm

إلــــى أمـــي.

على أرضك الطـّاهره
أصلـّي صلاتي الأخيره
وأتلو بمحراب عينيك
حزن القصيدة و الكلماتْ
وأشهد أنـّك قد كنت
قبل الكلام و قبل الحياة
وقبل العبادة كانتْ
عيونك سجادة للصلاة
على سنبلات ترابك أمّي
أصلي صلاة المحبـّة
في الأمهاتْ



2-

للصدى قوس من الألوان
في القلب و غيم للمطرْ
وربيع للفراشات الكحيلات
...و ضوء للقمرْ
ولحون للعصافير الجميلات
وصيف للصورْ
هكذا كنت أغنّي للمدى
قبل رحيل الغيمة البيضاء
عن سقف السّماءْ
كنت أمشي خلف ظلي
ليقود الظل نفسي
حيث لا أدري بأني
صرت في العمر دموعا
من ضياء الشمع
في ليل الشتاء




3-

أنا لمْ أكنْ
إلايَ في نفسي
يقود الوحيُ نفسي
صوب غيب الإبتهال
و صوب إيقاع المطرْ
لمْ أنتحرْ يوما على
ألحان غيري
أو على رايات غيري
لمْ أكنْ إلا سوايَ
أمام أبواب الرّياح
و لمْ أكنْ إلا أنا
تحت المطرْ
أنا لستُ إلا هذه الكلمات
في نفسي
و لست سوى الصدى
في الليل يحملني المطر..

_________________
باشتياقٍ إليكَ يا الله ..
جئتكَ روحاً بلا حياة .. تحملني خُطىً أثقلتها الذنوب ..
و ألهثُ بأنفاسٍ هدَّها فرطُ الأنين
..
عثراتُ أيامِي تلاحقني .. وتحكمُ عليَّ أسوارَ اليأسِ .. فَلا أفيق ..!
وعتمةُ الهوَى حجَبتْ عنِّي أنوارَ الرحمـَـاتِ .. فتهتُ الطريق ..!
كم كانَ ليلي موجعاً ..
رغمَ صرخاتِ العتاب التي تقتلني كلَّ حين ..
رغمَ الحنين ..
رغمَ كل شيَء ..!
بحثتُ عن عمري على امتدادِ أيامي بعدَ بعثرة السِّنين ..
و لملمتُ الشتاتَ منيباً .. لأقف ببابك يا ملاذي ..
بقلم العضوة نازك الملائكة

نازك الملائكة
مشرف مادة اللغة العربية وآدابها
مشرف مادة اللغة العربية وآدابها

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى