حلول تمارين الوحدة الثالة من كتاب العلوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حلول تمارين الوحدة الثالة من كتاب العلوم

مُساهمة  نازك الملائكة في الثلاثاء مارس 06, 2012 6:05 pm

حل تمارين الوحدةالثالثة من الكتاب المدرسي للعلوم الطبيعية (3ع ت)


-----------------------------------------

التمرين الأول: ص70
1- تحليل المنحنيين:
- المنحنى01: كلما زاد ph زادت سرعة التفاعل حيث تصل أقصاها عند 7=ph (الدرجة المثلى) ثم تنحني سرعة التفاعل بعدها.
- نفس التحليل لكن الدرجة المثلى لـph=10.
• الاستنتاج : تختلف الإنزيمات في درجة ph المثلى وليست بالضرورة 07.
2- إن تعيرph يؤدي إلى تغير الشحنة الكهربائية لجذور الأحماض الأمنية في الموقع الفعال للإنزيم يؤدي إلى فقدان الموقع الفعال.

التمرين الثاني: ص70
1- المقارنة: نلاحظ أن سرعة التفاعل في المرحلة الأولى (°45.0م) متماثلة في التفاعل الكيميائي والتفاعل الأنزيمي لكن في المرحلة الثانية نلاحظ انخفاض سرعة التفاعل الإنزيمي بينما التفاعل الكيميائي يواصل الزيادة في سرعة التفاعل لأن التفاعل الإنزيمي يحدث في وجود الإنزيم وعند ارتفاع درجة الحرارة يتأثر الإنزيم سلبيا.(تخزين الإنزيم)
• الاستنتاج: التفاعل الأنزيمي يتأثر بالحرارة.
2- ج1:درجة الحرارة المثلى
ج2:درجة التخريب الكلي للإنزيم.
3- تأثير الحرارة على الأنزيم:
يزداد النشاط الإنزيمي بشكل منتظم وتدريجي بزيادة درجة الحرارة حتى تبلغ قيمة قصوى تدعى درجة الحرارة المثلى للنشاط الإنزيمي وبعدها ينخفض النشاط الإنزيمي بسرعة حتى يتوقف حيث تؤثر الحرارة على الروابط الكيميائية المساهمة في الحفاظ على البنية الفراغية للإنزيم التي تعطيه الوظيفة (الموقع الفعال).
وعند ارتفاع درجة الحرارة تنكسر الروابط← فقدان البنية ← فقدان الوظيفة.



التمرين الثالث:ص70
استخرج خصائص الانزيم: (انزيمات الهضم)
يتميز الإنزيم بعدة خصائص منهما أنه يكتسب نشاطه بعد إفرازه وليس عند تصنيعه ولكل إنزيم ph أمثل يعمل فيه وأن الانزيمات متخصصة (نوعية) أي أنها لا تمثل في مواقع مختلفة داخل البروتين.
1- عند معاملته بانزيم البيبسين ينتج ثلاثة قطع بيبتيدية: 3+3+4
وهي: ALA-GLY-TYX-
- ARG – SER - PHE
- GLU – VA L- LYS - LEU
لأن الانزيم يحلل الرابطة البيبتيدية عند TYRوPHE.
- المعاملة بانزيم تريبسين:4+5+1.
- ALG –GLY – TYX - ARG
- SER - PHE GLU – VAL - LYS
- LEU
3- احتمالات توابع التحلل لكل إنزيم:
تعتمد على الجهة التي يتم فيها التحلل( الجهة اليسرى أو اليمنى) من الرابطة البيبتيدية) أي الجهة الأمينية أو الكربوكسيدية لأن النواتج تختلف في الحالتين

ALA GLY TYX ARG SER PHE GLU VAL LYS
في الاجابة السابقة تم اختيار الاحتمال الأول من الجهة اليمنى( الجهة الكربوكسيلية) أما إذا كان احتمال من الجهة اليسرى فإن النتائج تكون:
- في حالة الببسين: 2+3+5.
-ALA – GLY
-TYR – ARG – SER
-PHE – GLU – VAL – LYS LEU
في حالة الترسبين النتيجة: 3+5+2
-ALA – GLY – TYR
-ARG – SER – PHE – GLU – VAL
-LYS – LEU

التمرين الرابع: ص71
1- غياب انزيم تصليح ADN لا يؤدي إلى اصلاح الخلل الذي أحدثته UVوبالتالي موت الخلايا وظهور البقع.
2- عدم حدوث المرض يعود إلى تصليح الخلل الذي يحدث لـUV من طرف الانزيمات وبالتالي لا تموت الخلايا ولا تظم البقع.
3- القاعدة: الأشعة فوق البنفسجية تؤثر على ADN في كل الحالات لكن الخلل يصلح عند الشخص العادي لوجود آلية تصليح الخلل في ADN في الحالات الطبيعية.

التمرين الخامس:ص71
معلومة: ثيولكتوز مركب تشبه بنيته الفراغية لاكتوز.
1- التحليل: تناقص في سرعة التفاعل في البداية ( عندما تكون تراكيز مادة التفاعل منخفضة نسبيا) لكن الانخفاض في السرعة يقل عند ارتفاع تركيز مادة التفاعل( لاكتوز) ثم يختفي تأثير المثبط وتصبح السرعة قصوى متشابهة في كلا الحالتين.
2- التفسير:ما دام بنية ثيولاكتوز شبيهة ببنية اللاكتوز فالمركب ثيولاكتوز مرتبط بالموقع الفعال للانزيم مما يعيق ارتباط مادة التفاعل وهو ما يعرف بالتثبيط التنافسي أي أن المركب شبه مادة التفاعل وتحدث بينه وبين مادة التفاعل تنافس على الارتباط بالموقع الفعال عندما يكون تركيز مادة التفاعل كبير تكون هي الغالبة ويكون تأثير المثبط مهملا.




التمرين السادس: ص72
- تحليل النتائج: ظهور الغلوكوز في الوسط(أ) ، (ب) دلالة على إماهة السكاروز.
والمالتوز إلى سكريات بسيطة من بينها الغلوكوز وذلك أن الخميرة أفرزت انزيم سكاراز ومالتاز.
مقارنة النتائج: عدم إماهة المالتوز في التجربة الثانية.
• الاستنتاج : في التجربة الثانية استعملنا راشح الخميرة وهذا يدل على أن الانزيمات أنواع منها ما يفرز إلى الخارج مثل سكاراز (موجود في الرشاحة) ومنها ما يفرز داخليا(مالتاز) وهذا ما يفسر اختفاء الانزيم من الراشح في التجربة الثانية
التأكد من مفهوم الشاهد في التجارب لغرض المقارنة ولمعرفة ما إذا كان هناك
استهلاك لللأكسجين لسبب آخر.
*خلايا الخميرة يمكنها استعمال ثلاث أنواع من السكريات كمصدر للطاقة نظرا لوجود الانزيمات اللازمة لاماهة السكريات مثل: السكاروز، المالتوز أو استعمال مباشر للغلوكوز ويعود ذلك إلى عدة أسباب.
- عدم القدرة على إدخال السكر إلى داخل الخلية(إفراز الانزيم خارجيا)
- عدم توفر الانزيمات(استهلاك مباشر للغلوكوز).

نازك الملائكة
مشرف مادة اللغة العربية وآدابها
مشرف مادة اللغة العربية وآدابها

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حلول تمارين الوحدة الثالة من كتاب العلوم

مُساهمة  Admin في الثلاثاء مارس 06, 2012 10:23 pm

نازك الملائكة كتب:حل تمارين الوحدةالثالثة من الكتاب المدرسي للعلوم الطبيعية (3ع ت)


-----------------------------------------

التمرين الأول: ص70
1- تحليل المنحنيين:
- المنحنى01: كلما زاد ph زادت سرعة التفاعل حيث تصل أقصاها عند 7=ph (الدرجة المثلى) ثم تنحني سرعة التفاعل بعدها.
- نفس التحليل لكن الدرجة المثلى لـph=10.
• الاستنتاج : تختلف الإنزيمات في درجة ph المثلى وليست بالضرورة 07.
2- إن تعيرph يؤدي إلى تغير الشحنة الكهربائية لجذور الأحماض الأمنية في الموقع الفعال للإنزيم يؤدي إلى فقدان الموقع الفعال.

التمرين الثاني: ص70
1- المقارنة: نلاحظ أن سرعة التفاعل في المرحلة الأولى (°45.0م) متماثلة في التفاعل الكيميائي والتفاعل الأنزيمي لكن في المرحلة الثانية نلاحظ انخفاض سرعة التفاعل الإنزيمي بينما التفاعل الكيميائي يواصل الزيادة في سرعة التفاعل لأن التفاعل الإنزيمي يحدث في وجود الإنزيم وعند ارتفاع درجة الحرارة يتأثر الإنزيم سلبيا.(تخزين الإنزيم)
• الاستنتاج: التفاعل الأنزيمي يتأثر بالحرارة.
2- ج1:درجة الحرارة المثلى
ج2:درجة التخريب الكلي للإنزيم.
3- تأثير الحرارة على الأنزيم:
يزداد النشاط الإنزيمي بشكل منتظم وتدريجي بزيادة درجة الحرارة حتى تبلغ قيمة قصوى تدعى درجة الحرارة المثلى للنشاط الإنزيمي وبعدها ينخفض النشاط الإنزيمي بسرعة حتى يتوقف حيث تؤثر الحرارة على الروابط الكيميائية المساهمة في الحفاظ على البنية الفراغية للإنزيم التي تعطيه الوظيفة (الموقع الفعال).
وعند ارتفاع درجة الحرارة تنكسر الروابط← فقدان البنية ← فقدان الوظيفة.



التمرين الثالث:ص70
استخرج خصائص الانزيم: (انزيمات الهضم)
يتميز الإنزيم بعدة خصائص منهما أنه يكتسب نشاطه بعد إفرازه وليس عند تصنيعه ولكل إنزيم ph أمثل يعمل فيه وأن الانزيمات متخصصة (نوعية) أي أنها لا تمثل في مواقع مختلفة داخل البروتين.
1- عند معاملته بانزيم البيبسين ينتج ثلاثة قطع بيبتيدية: 3+3+4
وهي: ALA-GLY-TYX-
- ARG – SER - PHE
- GLU – VA L- LYS - LEU
لأن الانزيم يحلل الرابطة البيبتيدية عند TYRوPHE.
- المعاملة بانزيم تريبسين:4+5+1.
- ALG –GLY – TYX - ARG
- SER - PHE GLU – VAL - LYS
- LEU
3- احتمالات توابع التحلل لكل إنزيم:
تعتمد على الجهة التي يتم فيها التحلل( الجهة اليسرى أو اليمنى) من الرابطة البيبتيدية) أي الجهة الأمينية أو الكربوكسيدية لأن النواتج تختلف في الحالتين

ALA GLY TYX ARG SER PHE GLU VAL LYS
في الاجابة السابقة تم اختيار الاحتمال الأول من الجهة اليمنى( الجهة الكربوكسيلية) أما إذا كان احتمال من الجهة اليسرى فإن النتائج تكون:
- في حالة الببسين: 2+3+5.
-ALA – GLY
-TYR – ARG – SER
-PHE – GLU – VAL – LYS LEU
في حالة الترسبين النتيجة: 3+5+2
-ALA – GLY – TYR
-ARG – SER – PHE – GLU – VAL
-LYS – LEU

التمرين الرابع: ص71
1- غياب انزيم تصليح ADN لا يؤدي إلى اصلاح الخلل الذي أحدثته UVوبالتالي موت الخلايا وظهور البقع.
2- عدم حدوث المرض يعود إلى تصليح الخلل الذي يحدث لـUV من طرف الانزيمات وبالتالي لا تموت الخلايا ولا تظم البقع.
3- القاعدة: الأشعة فوق البنفسجية تؤثر على ADN في كل الحالات لكن الخلل يصلح عند الشخص العادي لوجود آلية تصليح الخلل في ADN في الحالات الطبيعية.

التمرين الخامس:ص71
معلومة: ثيولكتوز مركب تشبه بنيته الفراغية لاكتوز.
1- التحليل: تناقص في سرعة التفاعل في البداية ( عندما تكون تراكيز مادة التفاعل منخفضة نسبيا) لكن الانخفاض في السرعة يقل عند ارتفاع تركيز مادة التفاعل( لاكتوز) ثم يختفي تأثير المثبط وتصبح السرعة قصوى متشابهة في كلا الحالتين.
2- التفسير:ما دام بنية ثيولاكتوز شبيهة ببنية اللاكتوز فالمركب ثيولاكتوز مرتبط بالموقع الفعال للانزيم مما يعيق ارتباط مادة التفاعل وهو ما يعرف بالتثبيط التنافسي أي أن المركب شبه مادة التفاعل وتحدث بينه وبين مادة التفاعل تنافس على الارتباط بالموقع الفعال عندما يكون تركيز مادة التفاعل كبير تكون هي الغالبة ويكون تأثير المثبط مهملا.




التمرين السادس: ص72
- تحليل النتائج: ظهور الغلوكوز في الوسط(أ) ، (ب) دلالة على إماهة السكاروز.
والمالتوز إلى سكريات بسيطة من بينها الغلوكوز وذلك أن الخميرة أفرزت انزيم سكاراز ومالتاز.
مقارنة النتائج: عدم إماهة المالتوز في التجربة الثانية.
• الاستنتاج : في التجربة الثانية استعملنا راشح الخميرة وهذا يدل على أن الانزيمات أنواع منها ما يفرز إلى الخارج مثل سكاراز (موجود في الرشاحة) ومنها ما يفرز داخليا(مالتاز) وهذا ما يفسر اختفاء الانزيم من الراشح في التجربة الثانية
التأكد من مفهوم الشاهد في التجارب لغرض المقارنة ولمعرفة ما إذا كان هناك
استهلاك لللأكسجين لسبب آخر.
*خلايا الخميرة يمكنها استعمال ثلاث أنواع من السكريات كمصدر للطاقة نظرا لوجود الانزيمات اللازمة لاماهة السكريات مثل: السكاروز، المالتوز أو استعمال مباشر للغلوكوز ويعود ذلك إلى عدة أسباب.
- عدم القدرة على إدخال السكر إلى داخل الخلية(إفراز الانزيم خارجيا)
- عدم توفر الانزيمات(استهلاك مباشر للغلوكوز).

بارك الله فيك بنيتي وجزاك كل خير ..

_________________


Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 739
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

http://lycee17.almountadayat.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى