قصة قصيرة.. عند القيلولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة قصيرة.. عند القيلولة

مُساهمة  سيف أديب في الإثنين فبراير 20, 2012 10:40 pm

وبينما انا كذلك اذ وقفت على كفي التي كنت قد وضعتها على وجهي ذبابة..حركت يدي..طارت..ثم عادت..ازعجتني حركتها وحاولت مرات عدة ان ابعدها ولم افلح.. تذكرت قرار الراحل مؤيد نعمة في احد رسومه حينما احرق محتويات غرفته وهو يقول”علي وعلى اعدائي”قاصداً بذلك تلك البعوضة التي قلبت ليله جحيماً..ولكني جنحت للسلم وحاولت ان احل الموضوع سلمياً فلا طاقة لي على النهوض الان فرأيتها تفرك يديها.. حاولت ان جاهدا ان ..ان اراها.. ولكن نظري بات ضعيفاً..ولحسن الحظ كانت على الطاولة القريبة مني “زجاجة تكبير”..فاستأذنت سلطان النوم الذي بدأ هو الاخر عاجزاً عن اقناع الذبابة بالنوم او العدول عن رأيها..استأذنته فاذن لي على الفور..وضعت الزجاجة بين عيني اليمنى وبينها في حين قمت باغلاق العين اليسرى بجهد بين .. هل تصدق ماذا رأيت .. رأيتها تلبس جلبابا باكمام عريضة فتحمل عصا غليظة ثم قامت بالتلويح بتلك العصا ثم ..ها..انها تضربني..ولولا شعر رأسي الذي استحال الى سيقان اشجار وجذوع نخيل..لحصلت الكارثة.. فحاورت نفسي...ان الامر اصبح جديا..ومن الضروري ان اجري معها مفاوضات علنا نرجيء خيار الحرب الى وقت اخر فسألتها..لماذا هذا التهديد والوعيد والاعتداء السافر.. فاجابتني مباشرة.. ولماذا تضع بيني وبينك زجاجة سيارة..هل تستصغر شأني.. فقلت ..كلا انما احاول معرفتك عن كثب..ولم آت بجديد فلقد قام احد الفلاسفة القدماء بمحاولة دراسة جناح جدتك ليعرف سرعة ذبذبته وتركيبة العضلات التي تحركه.. فقالت .. وهل خرج جدك بنتيجة.. -كلا.. الا انه ترك اثرا يقول فيه ان الذبابة دائماً تحاول العودة الى المكان التي تطردها منه.. - ليس هذا ماحباني الله به فقط وانما لو كنت دقيق الملاحظة لعرفت اني استشعر حركة يدك قبل البدء بها. - عجيب.. -نعم..ولقد قال الله تعالى في سورة (الحج).. حينما صنع اجدادك صنم من التمر فتحلق اجدادنا حوله واكلوا منه مأكلة عظيمة واذ حاول ذووك استرجاعه لم يفلحوا فانزل الله على رسوله الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) (بسم الله الرحمن الرحيم ياايها الناس ضرب مثل فاستمعوا له ان الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا ولو اجتمعوا له وان يسلبهم الذباب شيئاً لا يستنفذوه منه ضعف الطالب والمطلوب)صدق الله العلي العظيم.. فاصبحت انت ومانأخذه منك ضعيفاً -نعم..اني ادرك ذلك تماماً..فلقد استنتج احد علماء الاحياء ان الجهاز الهضمي للذبابة سريع التمثيل بحيث ان هناك افرازات تحيل ما تتغذى عليه في بضع ثوان الى شيء اخر لا يرغب فيه الذباب.. فقالت وقد اساءها كلامي..”ماذا تعرف عني بعد”. فقلت لها..ليتني اعرف كيف اتخلص منك.. ثم رأيتها بيديها واجنحتها وتصدر اصواتاً تستنصر فيها قومها علي..ولم تمض برهة حتى شعرت بمهاجمة عنيفة من قبل جيش الذباب..فقلت في نفسي ثانية”عجيب لو ندهت انا بصوتي الذي يفوق صوتها شدة بالاف “الديسبلات”هل يأتي الي قومي بهذه السرعة... وحين لم اجد حلا لهذا الموضوع نهضت تاركا المكان وسرت بضع خطوات حتى جاءت “تطن” باذني..ووقفت على صورة معلقة على الجدار ..امامي، فاعدت وضع الزجاجة ورايتها تبكي بكاءاً امر وتمسح بكفيها انفها الاحمر الداكن..فاستغربت منها هذا التصرف وسألتها.. مايبكيك الان ايتها الذبابة ، بعد ان سرقت مني نوم القيلولة. قالت... الم اقل لك اني استشعر العمل قبل ان اقوم به.. قلت نعم.. قالت..فانك ذاهب الان لاحضار حاوية اسلحة التدمير الشامل.. قلت..هذا صحيح..وهل انت تبكين خائفة على نفسك من الموت قالت كلا.. ولكني ساكون سببا في ابادة قومي وجيراني من البعوض واحياء اخرى “وما اكثرها” لايعلم بها الا الله... -وماذا افعل اذن.. قالت..”لاتتركوا دقائق النعمة في كل مكان فنحسبها وليمة تدعوننا اليه ثم حين ناتي لنعتاش على مارزقنا الله تقتلوننا..” نحن مضطرون لذلك. -وكيف قلت لها لان مسحوق الغسيل حجب من مواد البطاقة التموينية للشهر الثالث على التوالي وان الكهرباء مقطوعة وكذلك فان شبكة اسالة الماء لاتفعل شيئاً غير قيامهم بضخه من النهر مباشرة دونما اي تعقيم واحيانا يقطع الضخ كما ان الصحة العامة لم تقم بواجبها منذ سنوات لذلك فنحن مضطرون لاستخدام اسلحة التدمير الشامل الشخصية وهي الاخرى باتت مغشوشة ومفعولها اصبح “اكس باير”..

سيف أديب
مشرف متميز
مشرف متميز

عدد المساهمات : 198
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى