خصائص الشّـعر العربــي في العصر الحديــث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خصائص الشّـعر العربــي في العصر الحديــث

مُساهمة  Admin في الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 10:16 pm

خصائص الشّـعر العربــي في العصر الحديــث

يعد العصر الحديث من أخصب الفترات الشعرية من جميع النواحي الكمية و الفكرية وتنوع الأساليب .
فمن الناحية الكمية : وجد أسماء لشعراء يفوقون في عددهم أسماء شعراء العصور المنصرمة كلها , وأثمر التراكم الشعري في هذه الفترة من الدواوين الشعرية ما يكاد يعجز عن حصره .
ومن ناحية الكثرة الفكرية : فهناك الموضوعات التقليدية المتوارثة كالمدح والهجاء والمراثي والوصف والغزل ... إلى جانب أنواع الشعر الحديث المتعددة كالمناجاة والحنين إلى الوطن وشعر المناسبات إلى جانب الشعر السياسي الذي يؤيد حزبا من الأحزاب أو فكرة سياسية معينة . وإلى جانب الشعر الاجتماعي والفلسفي والعلمي .
أما من ناحية الكثرة الأسلوبية : فقد جمع هذا العصر خلاصة الأساليب الشعرية السابقة كلها . وهذه الأساليب لا تمثل التدرج بل يختلط بعضها في بعض , فنجد شاعرا واحدا ينظم الشعر الحر إلى جانب الشاعر الذي ينظم الشعر التقليدي , بل نجد شاعرا واحدا ينظم مرة على طريقة الشعر التقليدي , ومرة أخرى على طريقة الشعر الحر أو شعر التفعيلة الواحدة , حتى إنّ بعــض الشّعـــــراء كـ” السيّــاب “ مثلا كان ينظم قصيدة واحدة فيجعل بعضها على طريقة الشعر القديم كأحسن ما يكون الشعر رصانة وجزالة وحسن السبك , وبعضها الآخر من الشعر الحر الرّمزي ذي التفعيلة الواحدة ويعطيها نظاما معينا يلائم الخلجات النّفسية والحركات الفكرية .
والشاعر الحديث مشدود إلى أمته يشارك في آلامها وأفراحها , قال شوقي :
كان شعري الغناء في فرح الشرق وكان العزاء في أحزانه
ويكاد يكون كل شاعر مختصا بنوع من الحوادث يعرف بها لأنه أخلص لها ولم يقل الشعر إلاّ بها , فهناك مفدي زكريا شاعر الثورة الجزائرية , وهناك الشّابي ممثل الكفاخ التونسي , وهناك المهداوي ممثل الكفاح الليبي ضد المستعمرين الإيطاليين , وهناك البارودي ممثل فترة الكفاح قبل دخول الإنجليز لمصر , وغيرهم كثير .
والشاعر الحديث صاحب قضية يعيش لها ويدافع عنها , ويتحمل في سبيلها الأذى , وإذا لم يسجن يخرج من وطنه هائما على وجهه ليعاني آلام الاغتراب والمنفى .
ومن الجديد الفني الذي مارسه ثلة من الشعراء المحدثين والمعاصرين توظيف الرّمز في القصيدة , كما سنرى مع صلاح عبد الصّبور وغيره .
و الشّاعر الحديث يلاحظ في شعره تهجم شديد على الزمان والعقلانية المادية الحديثة التي تجعل الحق باطلا والباطل حقا , كما نجد عند صلاح عبد الصبور في ” النّاس بلادي “, ويقول عنه ”نسيب نشاوي “ في كتابه ( المدارس الأدبية ) : أنّه قاده هدا الغضب إلى التهجم على كل شيء ويهزأ من كل شيء ويعبث بحكمة الله القدير على نحو يثير الاشمئزاز , إلى جانب الكلمات الممعنة في فضح أسرار عفة المرأة

_________________


Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 739
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

http://lycee17.almountadayat.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى